الرئيسية / أنشطة و مستجدّات / اختتام فعاليات ملتقى شراكة الحكومة المفتوحة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة

اختتام فعاليات ملتقى شراكة الحكومة المفتوحة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة

 

انتظم على مدار يومي11 و12 مارس 2019 ملتقى حول شراكة الحكومة المفتوحة في إطار الاحتفال بالأسبوع العالمي للحكومة المفتوحة و ذلك بالمدرسة الوطنية للادارة. وقد جمع هذا الملتقى قرابة 100 مشارك من الإطارات العليا بمختلف الوزارات والهياكل العمومية وممثلي المجتمع المدني بالإضافة إلى العديد من المانحين الدوليين في مجال الحكومة المفتوحة.

وقد تمّ خلال اليوم الأول من هذا الملتقى تقديم تجربة تونس في مجال شراكة الحكومة المفتوحة وذلك من خلال تقديم عرض حول هذا البرنامج ومختلف خطط العمل المنجزة في إطاره كما تمّ تقديم عدد من العروض حول المبادرات التي تمّ القيام بها من قبل بعض الجمعيات لدعم تنفيذ عدد من التعهدات.

أما في اليوم الثاني، فقد تمّ تقديم عروض حول نسق التقدم في تنفيذ خطة العمل الوطنية للبيانات المفتوحة. وفي هذا الإطار تمّ الإعلان عن انطلاق مسار الاستشارة العمومية الموسعة حول مشروع أمر البيانات المفتوحة والتي ستمتد على ثلاثة أسابيع من 07 مارس إلى غاية 27 مارس 2019. إثر ذلك تمّ تقديم نتائج النسخة الأولى من التقرير المتعلق بتقييم بوابات البيانات المفتوحة. وكما تمّ تقديم عرض مفصل لأهم المبادرات التي تمّ القيام بها من قبل المجتمع المدني في مجال البيانات المفتوحة وتحديدا المبادرات المنجزة في إطار برنامج “أنشر” والمتجسم أساسا في تطوير مبادرات للبيانات المفتوحة تهم قطاعي النقل والفلاحة وكذلك البلديات.

وفي ختام هذا الملتقى تحت اشراف السيد وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العمومية،

تمّ تقديم جملة من التوصيات التي تم استخلاصها

من خلال مختلف العروض والنقاشات التي تمّ القيام بها خلال هذين اليومين كالتالي:

1/ بالنسبة لليوم الاول المتمحور حول شراكة الحكومة المفتوحة:

  • العمل على ضمان ديمومة واستمرارية الاصلاحات التي تمّ القيام بها خلال خمس السنوات الماضية في إطار برنامج شراكة الحكومة المفتوحة وذلك خاصة من خلال الدعم من اعلى مستوى بالحكومة لهذا البرنامج والالتزام بتنفيذ التعهدات المدرجة به، وتقييم ما تمّ تنفيذه إلى حدّ الآن من اصلاحات قصد العمل على مزيد إحكامها وتطويرها، ومزيد تشريك مختلف الأطراف الفاعلة في مسار برنامج شراكة الحكومة المفتوحة من بينها دائرة المحاسبات، والبرلمان، والقطاع الأكاديمي، والقطاع الخاص،
  • توسيع دائرة الهياكل العمومية المنخرطة ضمن هذا البرنامج،
  • وضع آليات لدعم هذا البرنامج من خلال توفير الموارد المالية والبشرية على المستوى الوطني والقطاعي والمحلي،
  • مواصلة العمل على التعريف والتحسيس ببرنامج شراكة الحكومة المفتوحة.

2/بالنسبة لليوم الثاني المتمحور حول البيانات المفتوحة:

  • الاسراع في مسار وضع أمر البيانات المفتوحة مع العمل على مزيد التعمق في دراسة مختلف الفصول الواردة به خاصة فيما يتعلق ببعض الجوانب المتعلقة بحماية المعطيات الشخصية، الملكية الفكرية، الجوانب الامنية ومسألة مجانية إعادة استعمال البيانات العمومية،
  • مواصلة مشروع جرد البيانات العمومية ليشمل عدد أكبر من الهياكل العمومية،
  • العمل على تنفيذ التوصيات الواردة بتقرير تقييم بوابات البيانات المفتوحة والتنسيق مع مختلف الهياكل المعنية بهذا التقييم لمزيد تطوير بواباتها وتحسين جودة البيانات المدرجة بها،
  • إيلاء اولوية لتحسين جودة البيانات المنشورة بمختلف بوابات البيانات المفتوحة من خلال إدراج معايير جديدة تهمّ جودة البيانات ضمن منهجية التقييم،
  • ارساء آليات لخلق ديناميكية بين الإدارة ومستعملي البيانات خاصة بالقطاع الخاص لتثمين ما تمّ نشره من بيانات وخلق القيمة المضافة والتأثيرات الايجابية المنتظرة من هذه المبادرة.

إثر ذلك، تولى السيد وزير الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العمومية إلقاء كلمة لحثّ مختلف المسؤولين والاطراف الشريكة في هذا المسار لمواصلة ما تمّ بذله من جهود مشيدا بالدور الذي يمثله برنامج شراكة الحكومة المفتوحة لتكريس مبادئ الشفافية والمسائلة وتشريك المواطن ومؤكدا على الالتزام بتنفيذ التعهدات الواردة بخطة العمل الوطنية الثالثة لشراكة الحكومة المفتوحة.

وأخيرا، تولى السيد الوزير تسليم شهادات التميّز في مجال البيانات المفتوحة للهياكل العمومية الرائدة في هذا المجال.

صور اختتام الملتقى وتكريم المبادرات المتميزة في مجال البيانات المفتوحة

 

صور اليوم الاول للملتقى، 11 مارس 2019

صور اليوم الثاني للملتقى، 12 مارس 2019

شاهد أيضاً

تقرير تقييم بوابات البيانات المفتوحة بتونس

في إطار مهمة المتابعة والتقييم التي تقوم بها وحدة الإدارة الإلكترونية لبرامج ومشاريع الإدارة الإلكترونية …