الرئيسية / أنشطة و مستجدّات / ملتقى إقليمي حول “الحكومة المفتوحة لبلدان إفريقيا الفرنكوفونية” يومي 22 و23 نوفمبر 2018 بتونس

ملتقى إقليمي حول “الحكومة المفتوحة لبلدان إفريقيا الفرنكوفونية” يومي 22 و23 نوفمبر 2018 بتونس

تحت إشراف السيد رئيس الحكومة، نظمت وحدة الإدارة الإلكترونية بوزارة الوظيفة العمومية وتحديث الإدارة والسياسات العمومية بالتعاون مع الوكالة الفرنسية للتنمية وقناة فرنسا الدولية CFI الملتقى الإقليمي حول “الحكومة المفتوحة لبلدان افريقيا الفرنكوفونية” يومي 22 و23 نوفمبر 2018 بتونس العاصمة.

علما وأنّ تونس تعتبر البلد الإفريقي الفرنكفوني الأول الذي انخرط في مبادرة شراكة الحكومة المفتوحة منذ 14 جانفي 2014. وقد قامت في هذا الإطار بإعداد وتنفيذ خطتي عمل ساهمت في تعزيز الشفافية ونزاهة العمل الحكومي وتكريس مشاركة المواطن في أخذ القرار واستعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصال بهدف دعم الانفتاح والمسائلة. وقد قامت تونس من خلال مقاربة تشاركية مع المجتمع المدني بإطلاق خطة العمل الوطنية الثالثة لشراكة الحكومة المفتوحة 2018 -2020 والتي تتضمن 13 تعهدا.

وقدّ مكّن هذا الملتقى، الذي جمع البلدان الإفريقية الفرنكوفونية حول محور الحكومة المفتوحة، من تبادل التجارب الناجحة المتعلقة بشراكة الحكومة المفتوحة ومعاضدة مجهودات البلدان الراغبة في الانضمام لهذه الشراكة. وقد تمّ اختيار تونس لاستضافة هذا الملتقى بالنظر لإنجازاتها المتعددة في مجال الحكومة المفتوحة.
وبالمناسبة، تمّ خلال الملتقى عرض العديد من التجارب الناجحة في هذا المجال في تونس.

ويهدف مشروع دعم الحكومات المفتوحة الفرنكوفونية المموّل من الوكالة الفرنسية للتنمية إلى دعم البلدان الإفريقية الفرنكوفونية في وضع الإصلاحات المتعلقة بالحكومة المفتوحة. ويشمل البلدان الثلاثة المنخرطة في شراكة الحكومة المفتوحة إلى حدود سنة 2017 وهي تونس وبوركينا فاسو والكوت ديفوار. إلى جانب المغرب والسينغال الذين التحقا بشراكة الحكومة المفتوحة في 2018. كما يهدف المشروع إلى دعم جهود بقية البلدان الإفريقية الفرنكوفونية في مسار الانضمام لشراكة الحكومة المفتوحة.

وقد جمع هذا الملتقى على مدى يومين قرابة 120 شخصا من الإطارات العليا في الإدارة وممثلي المجتمع المدني من الدول الإفريقية الفرنكوفونية (تونس، الكوت ديفوار، بوركينافاسو، المغرب، السينغال، غينيا، مدغشقر، النيجر، التوغو، البنين، جمهورية الكونغو الديمقراطية، مالي، الكاميرون) بالإضافة إلى العديد من الخبراء الإقليميين والدوليين في قضايا الحكومة المفتوحة (مكتب شراكة الحكومة المفتوحة، الوكالة الفرنسية للتنمية، البنك الدولي، منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية، شراكة الموازنة الدولية، ETALAB).

شاهد أيضاً

الإعلان عن خطة العمل الوطنية الثالثة لشراكة الحكومة المفتوحة 2018 ـ 2020

في إطار برنامج شراكة الحكومة المفتوحة، نظّمت وحدة الإدارة الإلكترونية بوزارة الوظيفة العمومية، وتحديث الادارة …